غير مصنف

بعد صعود شديد لمنافسه.. الذهب ينخفض لأدنى مستوياته

عاد الذهب مرة أخرى للهبوط من جديد مع بداية تداولات الصباح، متأثرًا بارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية التي دعمت أصول الملاذ الآمن وسط مخاوف من ارتفاع حالات كوفيد-19.

ويتداول الذهب الآن عند 1808 دولارًا للاوقية، منخفضًا 1.1%، وكذلك تنخفض عقود الذهب نحو 1808 دولارًا للأوقية هبوطًا بـ 1.09%.

ويتداول مؤشر الدولار الأمريكي عند 95.8 أمام سلة من العملات الأجنبية، فيما ترتفع عوائد سندات الخزامة لعشر سنوات 4.3% لتتداول عند 1.564%.

انخفض الذهب في تعاملات صباح يوم الاثنين في آسيا، لكن عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرتفعة دعمت أصول الملاذ الآمن وسط مخاوف بشأن ارتفاع حالات (كوفيد-19).

الذهب


و ظلت التجارة ضعيفة حيث أغلقت أسواق آسيا والمحيط الهادئ الرئيسية، بما في ذلك الصين واليابان وأستراليا، لقضاء عطلة و كذلك انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.11٪ لتصل إلى 1826.25 دولار بحلول الساعة 11:20 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:20 صباحًا بتوقيت جرينتش) بعد أن سجلت أعلى مستوى لها في أكثر من شهر عند 1،831.49 دولارًا خلال الجلسة بينما سجلت سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات أكبر زيادة في العائد منذ 2013 في نهاية عام 2021.

و أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها بالقرب من مستويات قياسية في تداول ضعيف في 31 ديسمبر لتنهي العام الثاني من التعافي من جائحة كوفيد-19.

وفي الوقت نفسه، فإن حالات الإصابة المتزايدة بـكوفيد-19موجودة أيضًا على رادارات المستثمرين، حيث تم اكتشاف أكثر من مليون حالة في المتوسط ​​يوميًا بين 24 و30 ديسمبر، ونظرًا للعدد المتزايد من الحالات والأحوال الجوية السيئة، تم إلغاء أكثر من 4000 رحلة طيران على مستوى العالم يوم الأحد، أكثر من نصفها رحلات جوية أمريكية.

وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، اتسعت خصومات الذهب في الهند إلى أعلى مستوى لها في خمسة أشهر في الأسبوع الماضي، وذلك بفضل القيود المرتبطة بكوفيد-19ـ وتراجع المستهلكون في الدول الآسيوية الكبرى عن مشترياتهم في الفترة التي سبقت عطلة نهاية العام.

في حين تم تعليق تداول أسهم هونج كونج التابعة لمجموعة تشينا إيفرجراند (HK:3333) في وقت سابق اليوم ولم يقدم المطور المدين سببًا للتعليق.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2٪، بينما ارتفع البلاتين 0.8٪ والبلاديوم 0.6٪.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق