تقنية

ما آخر التطورات في أسعار النفط؟

لازالت أسعار النفط تعاند وتفاجئ الجميع بتحركاتها العنيفة، وذلك على الرغم من المحاولات الأمريكية والرحلات المكوكية لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في السعودية والإمارات.

وارتفع الخام الأمريكي الخفيف نايمكس خلال تعاملات اليوم الخميس في حدود 4% أو ما يعادل 3.5 دولار للبرميل وصولا إلى مستويات قرب الـ98.7 دولار للبرميل.

وفي المقابل قفز خام برنت القياسي في حدود 4 دولارات للبرميل وصولًا إلى مستويات أعلى الـ102 دولار للبرميل بارتفاع يعادل 4% خلال تعاملات اليوم الخميس.

النفط


إلا أن الأسعار لا تزال بعيدة عن ذروة الأسبوع الماضي حينما أشعل قرار الحظر الأمريكي السوق ليقفز خام برنت قرب مستويات الـ140 دولارونايمكس 130 دولار للبرميل وهى الأعلى في 14 عام تقريبا.

ووفقا للأنباء تسارع شركات تكرير أمريكية مثل فاليرو إنرجي (NYSE:VLO) وماراثون بتروليم، وشل ويسترن سابلاي أند تريدنج لتأمين براميل من النفط من الإكوادور العضو السابق في منظمة أوبك التي تخطط لزيادة إنتاج النفط في ظل ارتفاع أسعار الخام.

قال بابلو نوبوا مدير تجارة النفط لدى الشركة الإكوادورية المملوكة للدولة إي بي بيتروكوادور إن الشركة عقدت اجتماعات متتالية هذا الأسبوع في لويزيانا مع العديد من المصافي (SE:2030) وشركات تجارة النفط.

وأضاف نوبوا أن شركات التكرير والتجار حريصون على توقيع عقود توريد متوسطة وطويلة الأجل بعد غزو روسيا لأوكرانيا، عندما يكون النفط في السوق العالمية نادرًا، فمن المنطقي محاولة تأمين إمدادات ثابتة.

وقال أن شركة ماراثون تسعى للحصول على من 11 إلى 22 شحنة من النفط الإكوادوري الثقيل على مدار 11 شهرًا اعتبارًا من يونيو، في حين تسعى شل ويسترن إلى تمديد عقد توريد قائم مدته 3 سنوات ينتهي في ديسمبر 2023.

وسجلت الصادرات الأمريكية من النفط ارتفاعًا 514 ألف برميل عند 2.936 مليون برميل يومياً، كما زادت الواردات بمقدار 76 ألف برميل لتسجل 6.395 مليون برميل يومياً.

وكشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أن متوسط إنتاج النفط بلغ 11.600 مليون برميل يومياً في الأسبوع المنتهي في الحادي عشر من مارس الجاري، وهو نفس المستوى المسجل في الأسبوع السابق له.

وانخفض صافي الواردات الأمريكية من النفط بنحو 438 ألف برميل لتصل إلى 3.459 مليون برميل يومياً.

أسعار النفط تشهد إرتفاعات مدمرة.. بالتفاصيل

وكانت بيانات إدارة معلومات الطاقة قد أظهرت ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية 4.3 مليون برميل في الأسبوع الماضي، بينما انخفض مخزون البنزين 3.6 مليون برميل.

وأعلنت وزارة الطاقة الأمريكية أنها منحت عقودًا لـ 30 مليون برميل من النفط الخام معروضة للبيع من الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد، بعد غزو روسيا لأوكرانيا.
وقدمت 13 شركة 109 عطاءات لتقييمها، وتمت ترسية العقود على سبع شركات فقط.

وقالت وزارة الطاقة الأمريكية أن ذلك يشمل 16.06 مليون برميل إلى ماراثون بتروليم، و1.27 مليون برميل إلى شيفرون (NYSE:CVX) كورب.
و2.55 مليون برميل إلى موتيفا إنتربرايزس، و4.2 مليون برميل إلى فيليبس (AS:PHG) 66، و4.75 مليون برميل إلى فاليرو ماركتينج أند سابلاي.

وتعد عملية البيع جزءًا من عمل منسق مع 30 دولة عضو في وكالة الطاقة الدولية للإفراج الجماعي عن 60 مليون برميل من احتياطيات النفط الاستراتيجية.

ويعكس هذا الجهد تركيزًا مشتركًا واستعدادًا لمعالجة الاضطرابات الكبيرة في السوق والإمدادات المتعلقة بحرب الرئيس فلاديمير بوتين على أوكرانيا، وفقا لوزارة الطاقة.

السابق
أغلقت كازاخستان أكثر من 100 مزرعة لتعدين العملات المشفرة
التالي
ارتفع CAKE الرمز المميز الأصلي لـ PancakeSwap بنسبة 28% بعد اعلان منصة بينانس الجديد